الرئيس فرانسوا هولاند يستقبل الملك محمد السادس في قصر الإليزيه 17/02/2016

استقبل رئيس الجمهورية السيد فرانسوا هولاند جلالة الملك محمد السادس بعد ظهر اليوم بقصر الإليزيه.

JPEG
JPEG

رحب قائدا الدولتين بالعلاقات الثنائية الممتازة وبكثافة الشراكة بين بلدينا في جميع المجالات.
وشكر رئيس الجمهورية الملك على التزامه الشخصي في سبيل إنجاح المؤتمر الحادي والعشرين للمناخ. وانطلاقا من روح نداء طنجة الذي أطلق يوم 20 شتنبر 2015 ,من أجل عمل تضامني وقوي لصالح المناخ, اتفق قائدا الدولتين على تعزيز التنسيق بهدف التصديق من قبل جميع الدول الأعضاء على اتفاقية باريس وبهدف إنجاح المؤتمر الثاني والعشرين للمناخ الذي سينعقد في مراكش من السابع إلى الثامن عشر نونبر 2016. وأكدا على أن التعاون الثنائي في مجال التنمية المستدامة يزدهر بقيادة الوزيرين المكلفين بالبيئة.

كما تطرقا برفقة وزيري الشؤون الخارجية إلى المسائل الإقليمية وخصوصا الملف الليبي الذي تنجم عنه تحديات لأمن المنطقة المغاربية والحوض الغربي للمتوسط. كما أشاد الرئيس بالدور الأساسي للمغرب في دعم الجهود المبذولة تحت رعاية الأمم المتحدة والتي أفضت إلى اتفاق الصخيرات لتكوين حكومة وحدة وطنية. ودعا قائدا الدولتين مجلس النواب الليبي إلى منح ثقته بسرعة للحكومة الجديدة.

وأشاد قائدا الدولتين بالتقدم الجيد للأعمال الثنائية وخصوصا في المجالين الاقتصادي والثقافي. كما رحبا بالتعاون الوثيق في مجال محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود واستعرضا سبلا جديدة لتعزيز التعاون في هذا المجال..
وأعادا التأكيد على إرادتهما الحفاظ على الزخم الجديد الذي يحرك العلاقات الثنائية وتكثيف المشاورات أكثر بين المغرب وفرنسا.

وعقب هذا اللقاء, زار رئيس الجمهورية برفقة الملك معهد العالم العربي حيث تم تقديم مشروع المركز المستقبلي الثقافي المغربي في باريس.

Dernière modification : 18/02/2016

Haut de page