المستشارية والإقامة

التمثيلية الديبلوماسية الفرنسية لدى المغرب

تمت الموافقة بمناسبة توقيع برتوكول اتفاق الأملاك في 30 أكتوبر 1975 على بناء تمثيلية ديبلوماسية فرنسية جديدة في المغرب.

عالج بروتوكول 6 مارس 1979 آخر المسائل القانونية بين البلدين و تسليم عدد مهم من المباني ومن بينها عقارات الإقامة السابقة الجنرال ليوطي الموجودة على تل الرباط.

امتدت عملية البناء الكاملة خلال العقد الممتد بين 1976 و1986. وفي 1986 رأى النور مجموع عقارات يضم 18 بناية وموزع على ثلاثة مواقع رئيسية توحدها نفس الهندسة المعمارية:
إقامة فرنسا وتضم فللا ومساكن للعاملين,
الحرم الديبلوماسي المكون من ثلاثة مبان إدارية.

إقامة فرنسا
إقامة فرنسا التي صممها أيضا المهندس المعماري غيوم جيليان على أرض مساحتها 5 هكتارات, تجمع بين عصرية الشكل العام وبين تصاميم تقليدية في بعض الغرف (الفناء والبهو المغربي). الإقامة مكان أساسي في خدمة العلاقات العامة بين فرنسا والمغرب وبإمكانها استقبال نحو 1000 شخص خلال المناسبات الكبرى.

المستشارية:
صممها المهندس المعماري غيوم جيليان في 1986, وتضم أقسام المستشارية والبعثة الاقتصادية والخزينة العامة والبعثة العسكرية في الرباط, وتتسم بنقاء التصاميم وضياء الأماكن.

Dernière modification : 03/09/2015

Haut de page