خطاب جلالة الملك محمد السادس/ الإحاطة الصحفية للخارجية الفرنسية

ردا على سؤال طرح اليوم خلال الإحاطة الصحفية, قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية: "قدّم الملك محمد السادس في الخطاب الذي ألقاه في 20 غشت رسالة سلام وتسامح. وأدان عملية اغتيال الأب آمل في 26 يوليوز، التي هزّت العالم بأسره، باعتبارها "حماقة لا تغتفر". وفرنسا تقدّر جدا هذا الموقف.
كما تشيد بالتزام المغرب الصارم بمحاربة التطرف بجميع أوجهه، وتعرب مجددا عن رغبتها في العمل معا، في إطار الشراكة الاستثنائية بين البلدين، من أجل منع انتشار التطرف والإرهاب ومحاربتهما".

Dernière modification : 24/08/2016

Haut de page